Posted in تساؤل،خواطر

ليش كل من حنث يمينه يبغى يصوم؟

tsal1.jpg تفشى في الناس عادة سيئة وهي من حلف وأحنث فيها و أراد أن يكفر يمينه على طول يقول أصوم ثلاثة أيام مع إنه قادر على إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم ومعروف أن كفارة اليمين هي على الخيار ثم على الترتيب  وهي إطعام عشرة مساكين أو كسوتهم أو تحرير رقبة فمن لم يجد فصيام ثلاثة أيام

قال الله تعالى: (لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (89) )

 وهذا الدليل يبين أن آخر حل في الكفارة هو الصيام ونحن نضع الصيام أول حل للكفارة وهذا إما من البخل ما نبغى نخسر فلوس والصيام ما في خسارة أو من الجهل وإلّي ما يبغى يكفر اليمين طيب لا تحلف ، و شريعتنا الإسلامية  ليس بهوانا بل شرع يجب إتباعه ويجب على من رأى هذه العادة أن ينصح الآخرين ويبين لهم مراتب كفارة اليمين، هذا وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

Advertisements