Posted in خواطر،عام

مصارعه حره بين الدعايات

المصارعة بين الشركات المنافسة والحكم هو السوق والمشاهدين والخاسرين هم الزبائن.

حين يدق الجرس لموعد المناسبات أو العروض تبدأ الشركات المصارعة في الإعلانات( الدعايات)

ونشاهد بأن الشركة المنافسة قامت بصرع الشركة الأخرى صرعه قوية  وذلك في بداية الإعلان وذلك ببيان مساوئ الشركة الأخرى  ولكن دون المساس بمشاعر الشركة وفي الأخير تضرب الشركة ضربتها القاضية وذلك ببيان عرضها  الأفضل ويتوسلون إلى الزبون بالشراء وأنه لا يوجد أفضل منهم  ولكن الشركة الأخرى لا بد أن تنتقم وسوف تنتقم بنفس أسلوب الشركة المنافسة  وتصبح هناك منافسات أخرى على حساب الزبون.

وهذه المصارعة  قد كلفت الشيء الكثير منها مصاريف المصارعة تصل بعض الأحيان إلى الملايين وهي غالبا مجرد ثواني معدودة لا تتعدى الدقيقة الواحدة .

ومن الخسائر أنهم يدعون الزبون ويغرونه ويصدق الزبون  وإذا شارك معهم إما بشراء منتجهم أو استخدامه يتكدر خاطره لأنه اشترى ذلك المنتج ولم يكن مثل ما قولوا في الإعلان  ويتكبرون بعد أن كانوا يتوسلون وذلك بقولهم تبغى المنتج ولا خليه 😦 .

واضرب مثال : شركة الاتصالات السعودية قدمت خدمت كنكت أي الاتصال بالانترنت عن طريق شبكة الجوال وفي هذا العرض- موجود في الفديو التالي – للمصارعة شاهد أسلوبها وذلك بأن غطاء النوم Continue reading “مصارعه حره بين الدعايات”