Posted in مناسبات،خواطر

أزف الرحيل…

أزف الرحيل وزاد هم الفراق على هم الرحيل….

أزف الرحيل وأصبحت الساعات دقائق….

أزف الرحيل ودقات القلب في ازدياد….

أزف الرحيل ورحل النوم من العيون….

أزف الرحيل والعيون تذرف دموعا قبل الفراق….

قال الشاعر:

أزف الرحيـــل وحان أن نفترق *** فإلى اللقا يـــــا صاحــبّي إلى اللقا

إن تبكيــــا فلقد بكيت من الأسى *** حتى لكدت بـــــأدمــعي أن أغرقا

وتسعّرت عنــــد الوداع أضلعي *** نارا خشيت بـــــحــرها أن أحرقا

ما زلت أخشى البين قبل وقوعه *** حتى غدوت وليـــس لي أن أفرقا

يـــوم النوى، لله ما أقسى النوى *** لولا النوى ما أبغضت نفسي البقا

أزف الرحيل وتقاربت ساعة الصفر ساعة لن تنسى ساعة مظلمة ساعة فيها فراق الوالدين والخلان والإخوان و الأقارب والأصدقاء يتم فيها الوداع وذرف الدموع و حشرجة الصدر يتعب القلب من الألم ويزيده حزنا و هما وغما لا يطاق وابتسامة تكون ممتلئة بحزن .

ونودع بعضنا ربما لا نلتقي مرة أخرى … .. ومهما كتبت لن أصف ساعة الرحيل لأن العقل مشتت وأكتفي بهذا

فأسأل الله أن يجمعنا مرة أخرى في الدنيا والآخرة.

Advertisements
Posted in مناسبات،خواطر

أللامبــــــــــــــالاة

لماذا ماتت قلوب الناس؟

لماذا ماتت ضمائرنا؟

لماذا هذه السلبية في الأمة؟

لماذا نحب روح الانهزامية ؟

لماذا هذه الأنانية و حب الذات؟

لماذا ماتت قلوبنا من النخوة؟

لماذا لا نقول كلمة الحق وحتى لو كانت مؤلمة؟

لماذا هذا الصمت الغريب ؟

لماذا لا نتغير ونغير؟

أسئلة كثيرة تدور في رأسي وتسبب لي الإحباط وذلك بمشاهدة الناس يأكلون ويشربون ويلهون وأهل غزة يذبحون ولم يأثر فيهم كأن قلوبهم من صخر ، أهم يتجاهلون أم يكابرون أم ماذا ؟ لا أقول الجميع بل الأغلب وكأن مشاهدة القتلى فلم مفبرك ولا يعلمون أنهم إخوان لنا في الإسلام وأن أطفالهم أطفالنا ونسائهم نسائنا وشيوخهم شيوخنا.

أنا لم يحزنني قتلهم لأنهم شهداء عند الله بإذن الله وقد ارتاحوا من الدنيا الدنيئة وذهبوا إلى جنة الخلد منعمين فيها ، ولكن يحزنني حال الأمة المشتتة الذين جلسوا مكتوفي اليدين أعراضهم تهتك وأمنهم يسلب وآمالهم تبدد إلى متى نجلس هكذا حتى نقول “أكلنا مثل ما أكل الثور الأبيض” لماذا نجلس والأعداء يذبحون أبناء المسلمين في كل مكان في فلسطين وغزة والهند والصومال والشيشان في كل مكان والأعداء يضحكون علينا بأعذار واهية ونحن نصدقهم ونعلم أنهم يكذبون .

والأعداء جميع أمورهم يريدونها لمصلحتهم – لا يريدون عزة للإسلام ولكن عزة الإسلام باقية مهما فعلوا – و يطالبون بالحريات وهم من يقيدون الحريات ويحاربون الإرهاب وهم أساس الإرهاب، مثلا الصهاينة يذبحون المسلمين بقصد الدفاع عن أنفسهم والمسلمين لا يملكون أي سلاح فكيف يخافون منهم ولكن هدفهم إبادة للمسلمين ولكن الإسلام باقي رضوا أم أبوا المسلمين في تلاحم بإذن وهذه الحروب مجرد تذكير وابتلاء ومن مات عندنا فهو شهيد بإذن الله ومن مات عندهم فهو في النار بإذن الله.

هل ماتت قلوب الناس ، هل نسينا في يوما أن المسلمين أخوة ،قال تعلى “ إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ” وعن الرسول صلى اللّه عليه وسلم يقول: “مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد إذا أشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر” ويقول صلى الله عليه وسلم: المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا وشبك بين أصابعه” وقال صلى الله عليه وسلم: “المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه ومن كـان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة“, وقال أيضا عليه الصلاة والسلام: “من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن يسر على معسر يسر اللّه عليه في الدنيا والآخرة ومن ستر مسلما ستره اللّه في الدنيا والآخرة والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه” وهذه الأحاديث الصحيحة المستفيضة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم توضح ما يجب أن يكون عليه المسلمون من التعاون والشعور بحاجة بعضهم إلى بعض.

ويجب علينا كأمة واحدة أن ندافع عن أنفسنا بأي وسيلة شرعية نستطيع أن نعملها وألا نقف هكذا قال الرسول صلى الله عليه وسلم:” من رأى منكم منكرا، فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه، فإن لم يستطع فبقلبه، وذلك أضعف الإيمان
” ويجب علينا أن نبذل المال وأن ندعوا الله أن يرفع عنا وعن المسلمين البلاء وأن نرجع إلى رب السموات والأرض وأن نعزم النية على تغيير حالنا إلى الأفضل.

وأساس هذا الموضوع كنت أريد أن أكتب عنه قبل الأحداث التي تقع في غزة وذلك بعدم مبالاة الناس وكلن يقول نفسي نفسي وبهذا نكون غفلنا عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وذلك بمشاهدة شخص يعمل ما حرم الله أمام أعيننا ويجهر به ولا ننصحه أو شباب جالسون على الرصيف ويمرون المصلين ولا أحد ينصحهم ويقولون ” بكيفهم ” ولا يعلمون بأن هؤلاء الناس سوف يحاجوننا بأننا رأيناهم يعملون المنكر ولم ننصحهم وهناك أمثله كثيرة وواقع مؤلم وأكبرها وأهمها ما يحدث للمسلمين في كل مكان من تدنيس القران والإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم وهتك الأعراض والعنصرية وهدم المساجد وغيرها .

وأخيراً يجب علينا أن نتحرك ونشد بأيدي بعضنا وأن نمشي بخطى ثابتة وأن نغير في أنفسنا أولا ثم نغير في الآخرين ، قال تعالى “
إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِم

الرعد:11 ، وهناك خطوات بسيطة للتغير وقد اقتبست من أحد الكتب وهو كتاب : حتى يغيروا ما بأنفسهم للكاتب عمرو خالد وهي تشمل:

1- التضرع إلى الله..وهو المبالغة في الشعور بالفقر و الحاجة إلى الله عز وجل

2- وحده الأمة..لا تعش لنفسك وكفى أنانيه لذلك يجب أن نغير ما بأنفسنا أولا فلندع تعظيم ” الأنا ” و أن نعيش لأنفسنا فقط فالإسلام دين الوحدة و التوحيد فهو يضع لنا أربعه أحضان منها تتكون الأمة:”الحضن الأول وهو الأكبر : حضن أمه الإسلام والحضن الثاني : وهو حضن الوطن و الأرض والحضن الثالث : وهو العائلة والحضن الرابع وهو الأصغر : حضن الجيران”

أحضان دافئة : أمتي..وطني..عائلتي..جيراني..أتدرون كيف تفرقنا..؟؟؟اختفت الأحضان كلها..واكتفى كل واحد منا بنفسه…. وبالمقابل انظروا إلى الغرب كيف يتحدون” :السوق الأوربية المشتركة و الوحدة الأوربية و اليورو عمله موحدة وحتى اسم بلادهم سموها ” الأمم المتحدة “.

من 3 إلى 19:” ترك المعاصي ، و الإيجابية ، والثقة بالله ، والجدية ،و الأخوة و سلامه الصدر ، و الإحسان ، و عزة المسلمين ، و التوبة إلى الله ، وقيمه الوقت ، و الثبات على الحق ، و الثبات على نصرة الإسلام ، و الأمــل، و قيمه العلم ، و الثبات في المحن ،و الدين النصيحة ، و أهمية العمل و التقنية ،وتحديد الهدف “.

اللهم أصلح شأن المسلمين وحالهم اللهم وحد كلمتهم اللهم أيقض ضمائر الأمة وقلوبهم ،اللهم ردهم إليك ردا جميلا اللهم أحقن دماء المسلمين ودمر أعدائك أعداء الدين اللهم أرينا فيهم عجائب قدرتك فإنهم لا يعجزونك.

Posted in مناسبات،خواطر

آخر صفحة تنطوي من دراستي من الجامعة

التخرج

الحمد الله انتهيت من دراستي في الجامعة وانتهيت من الاختبارات وظهرت النتائج وكان أفضل ترم في الدرجات على مستوى دراستي ويا ليتها كانت من أول ترم هذه الدرجات ولكن الحمد الله أخذت في المعدل التراكمي تقدير جيد جدا فقد مررت باختبارات منها الجميل ومنها الصعب ومنها المضحك من القهر – شر البلية ما يضحك – وانتهت الحمد الله بستر وتوفيق من الله ولم أتي بهذه النتائج بـذكاء مني أو فهلوة بل بتوفيق من الله .

وها أنا أطوي الصفحة الأخيرة من الفصل الأخير لي في الجامعة وأذكر فيها بعض الأشياء التي سوف أفقدها وهم زملائي الأعزاء ، وقد مر بالجامعة دفعة من أفضل الدفع على كلية الحاسبات في جامعة الطائف وهذا ليس من قولي فقط بل من قول الدكاترة والطلاب من باقي الدفع وما يميزها أن من هذه الدفعة كان الأوائل على الجامعة من هذه الدفعة خاصة وليس هذا فقط بل تجد الدفعة مجتمع فيها من جميع الأجناس تجد المتميزين وتجد الأذكياء الذين لا يقدر ذكائهم بشيء وتجد المضحكين وتجد المهملين وتجد التي يتبع التقاليد ومنهم من ينبذها وتجد المتكلين على الغير وتجد المضحين من أجل الدفعة مثلا: بإنشاء الملخصات أو غيرها المهم إنها أفضل دفعة لأنهم على قلب رجل واحد مهما اختلفوا ، وليس هذا بل بعد انتهاء من الدراسة بدوا يتجمعون ليتذكروا الأيام الخوالي ، ولم يكن بينهم المصالح بل المحبة ولم يقولوا نحن انتهينا من الجامعة ومن طلابها بل انتهينا من الجامعة فقط ، وأقول لقد افترقنا ولكن يبقى التواصل والمحبة .

ولقد مررنا بمشاريع واستفدنا منها ومررنا ببعض المواد التي استفدنا من بعضها وبعض الدكاترة الذين استفدنا منهم الخلق والعلم والفكر البناء وكانوا أباء لنا وأخوة أكبر منا ومنهم : (أ.د سيد ، أ.د زكي ، أ.د سعيد ، د.أشرف ، د. مفرح ، د.صالح ، د.صلاح الدين ،د. صلاح ، د. محمد ، أ.د عطا ، د. إعلام …) وأسأل الله أن ينفع بهم وأن يوفقهم، فقد كانوا خير معلمين وأشكرهم على كل كلمة قالوها لنا واستفدنا منها.

أما بشأن الجامعة فقد مررنا أثناء تأسيسها وقد تعبنا معها وكنا نعاني الأمرين ولكن الحمد الله خرجنا منها ولكن ما زالت الجامعة قيد التطوير والإنشاء وأسأل الله أن يوفقهم .

فلقد خرجنا من دوامات الاختبارات وكنا ننتظر أن نخرج منها سالمين ودخلنا في دوامة التقديم لأن هذه الدوامة هي أكبر منعطف في الحياة ومن خلالها سوف يقضي المتقدم أكثر من نصف حياته إذا شاء الله في هذه الوظيفة وعليها يكون أساس كل شيء من الزواج وتربية الأبناء والبحث عن الاستقرار حتى بعد التقاعد ولن يكون هذا إلا بتوفيق من الله ولا أنسى أن الرزق بيد الله ولا أحد يخاف عليه وما يأتينا إلا ما كتب لنا .

ولا أنسى أن أزف أحر التبريكات والتهاني للناجحين من هذا العام 14229 هـ وأقول للمتعثرين بالتوفيق إن شاء الله في بقية موادكم .

ولا أنسى أن أشكر كل من بارك لي بتخرجي و أهداني هدية التخرج من قريب أو بعيد من أهلي أو زملائي وأقول لهم أسأل الله أن يوفقكم وأن يرفع قدركم في الدنيا والآخرة وأن يرزقكم من حيث لا تحتسبون .

Posted in مناسبات

حفل التخرج

اليوم الأحد الموافق 21/4/1429 هـ بحضور صاحب السمو الملكي الأمير: خالد الفيصل إلى حفل جامعة الطائف لتخريج طلاب الدفعة الرابعة وأنا الحمد الله كنت أحدهم ، أبارك لجميع الزملاء وأدعو لهم بالتوفيق والنجاح وأن يسدد خطاهم .

وأعرض هنا صور زملائي في كلية الحاسبات ونظم المعلومات وهذه ما استطعت أن أصل إليه من مجموعة الصور وإن وجدت غيرها سوف أضيفها بإذن الله.

لمشاهدة بقية الصور انقر هنا

Posted in مناسبات،خواطر،عام

أمطار قرية العميرات

الحمد الله الذي أرسل الرياح  فأثارت سحابا فساقه الله إلى بلد ميت فأحيى به الأرض بعد موتها و الحمد الله الذي أرسل الرياح بشرا بين يدي رحمته وأنزل من السماء ماء طهورا والحمد الله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه.

ففي يوم الخميس الموافق 4/4/1429 هـ  نزلت أمطار غزيرة على قرية العميرات الواقع  بميسان بالحارث (N20°49,E40°49) سالت على إثرها الأودية ولم يسيل فيها السيول بهذه الغزارة منذ عام 1403 على قول كبار السن.

فالحمد الله فقد سالت السيول بغزارة وكأنها نهر جاري ولم يتكون السيل إلا بعد 4 ساعة من سقوط المطر.

 

Posted in مناسبات،خواطر،عام

العزاء في السعودية موت وخراب ديار

kawadr.jpgشاهدت هذا الأسبوع وفاة رجل عمتي الله يرحمه وكذلك أناس آخرين وقد لاحظت منذ فترات سابقة أن العزاء في السعودية موت وخراب ديار وذلك بأن أهل الميت إذا مات لديه أحد يقومون جماعتهم وأقاربهم بالمكوث لديهم لمدت 3 أيام  وبعض المرات تصل إلى الأسبوع وتكون فيها فقط ذبائح وسوالف ويضايقون المجالس لا يتحركون منها ولا يدعون مكان لمن يأتي أن يعزي ويذهب بل أصبحوا يأتون من الصباح إلى الليل ولا يتركون أهل الميت يرتاحون وبعض المرات أهل الميت يتعبون ويقومون بخدمة جماعتهم وهذا عند الرجال والنساء سواء لو أنهم يأتونهم في أوقات قصيرة أو يجلس كم واحد إن لزم الأمر لخدمتهم .

و هناك شيء أطم وأكبر وهي أن جماعة أهل الميت وأرحامهم يأتون بذبائحهم ويسرفون ويعملون جدول من أجل الغداء والعشاء و كل من أتاهم  يريد تقديم واجب العزاء يقومون بعزيمته ويحلفون عليه وكأنها فرح ولكن الله يعين أهل الميت فقد مات الميت وخربت بيوتهم الواحد أيام الزواج يتعب وهذا في يوم واحد فما بالكم في 3 أيام.

وكذلك انتشرت الولائم وإنشاء المخيمات للعزاء وأصبحت هناك المفاخرة وكذلك المنافسة والبعض يقولون فلان ليس أحسن من ميتنا مما أدى أن الناس المارة أصبحوا لا يفرقون بين العزاء أو الأفراح وذلك بمشابهتها بالخيام والولائم والأنوار وجلب المباشرين وهذا خلاف للسنة النبوية. 

و السنة لأقارب الميت وأصدقائه وجيرانه أن يبعثوا لأهل الميت طعاماً حتى يريحوهم من تعب الطبخ، لأنه قد أتاهم ما يشغلهم، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أهله أن يبعثوا لآل جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه طعاماً لما جاء خبر موته وقال صلى الله عليه وسلم: “إنه قد جاءهم ما يشغلهم“، أما بعث الذبائح فهذا خلاف السنة، لأنه إتعاب لهم بذبحها وطبخها، فينبغي عدم فعل ذلك، لأنه خلاف السنة.

وعلينا إن لم نستطيع أن نغير الناس فواجب علينا أن نتغير نحن وذلك بأن نخفف عليهم ولا نقلد البقية و بأن لا نأتيهم إلا بين وقت وآخر في أيام العزاء وإذا كان العزاء لنا فيجب أن لا نكابر في إقامة العزاء فقد سمعت أحد المشايخ ماتت والدته وبعد دفنها قام وأخذ عائلته لرحلة خارج مدينتهم وكتب على باب بيته العزاء عبر الجوال وأصبح يستقبل العزاء عبر الجوال وأراح الناس وأراح أهله ، وأكيد أن الناس نقدوه وقالوا كيف يسوي كذا ولكن الشيخ لم ينظر إلى رأيهم لأنه لم يخالف سنة بل خالف عادات قبلية ولم يلقي لها بال.

فاسأل الله أن يرحم أمواتنا وأموات المسلمين وأن يصلح شأننا وشأن المسلمين في كل مكان وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

Posted in مناسبات،خواطر

ياسر ولد أخوي

هذا ياسر ولد أخوي وهذي الصوره بعد ولادته مباشرة من غرفة الولادة (واسطه 🙂 )
ولد يوم الاربعاء الموافق 4/11/1428هـ
فأرجو الله أن يبارك فيه ويصلحه لوالديه وللمسلمين أجمعين

ياسر

ما شاء الله تبارك الله

ملاحظة: الصورة مكبره  ترونه صغييير مره مو مثل ماهو موجود في الصورة 🙂