Posted in خواطر

حلم موحش

أحاول أن أستيقظ ولكن لم أستطع وقد بدأ الحلم منذ إقلاع من دبي في صباح يوم 2 فبراير 2009 ووصولي إلى سدني في صبحا اليوم التالي من خلال الطائرة وكان أقصر يوم (ليل ونهار) مر علي وكانت حوالي 14 ساعة تقريبا وكان في نفس الوقت أطول يوم وذلك لفراقي  للوالدين والخلان والأخوان والأقارب وكل من له معزة في قلبي هناك أناس كنت مقصر معهم جدا ولكن عاملوني بأفضل مما عاملتهم واهتموا بي كثيرا ولم أكن اعلم  بأن هناك أناس كثر بقدر لم أكن متصوره ،فأسأل أن يوفق كل من اهتم بي وقدم لي معروفا.

وسبحان الله الغربة كنت أسمع عنها ولكن لم أتصورها بهذه الوحشية ، لأن كل  حياتي ولله الحمد كان هناك من يهتم بي ولم أكن أحتاج شيء إلا أجده وكنت تحت أكثر من مضلة تضمني وتحضنني بعد الله ، والله هو الذي هيأهم لي وذلك إذا احتجت للأمان أو مال أو مكان  أجلس فيه أجده مهيأ لي من أناس كانوا يرعوني ولكن الآن أصبحت كاليتيم لا أجد أي مضلة غير مضلة الله أولاَ وأخراَ ، وهذه حكمة الله أعدها للبشر لكي يتهيأ الإنسان ويشتد عظمه وبذلك يوكله بنفسه مع رعايته ويبدأ برعاية نفسه ورعاية غيره حتى يشتد عظمه وهكذا ولكن الرعاية في الأول والأخير تكون هي رعاية الله ،  اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك .

وبعد وصولي إلى سدني لم أكن مصدق كأني في أحد الأفلام التي أشاهدها في التلفزيون مثلا النظام والشوارع والحدائق والسيارات وتعامل الناس ولا أنسى الترابط بين الناس التي نحن المسلمون أولى بها وهي من عادة المسلم ولكن ابليس الملعون تفرغ للمسلمين وحدهم والآخرين هم على ضلال فلا يحتاج إلى تفريقهم .

وفي الحلم أجد كل شيء تغير علي وأصبحت أبحث عن الأكل الحلال والمساجد والصديق بكل عناية وصعب الاختيار وأحيانا أكون حذر بعض الشيء في التعامل مع الناس لكي لا أغلط مع أحدهم لأن عادتاهم غير عن عاداتي.

عندما أنظر إلى حدائقهم ومنازلهم والمناظر الخلابة والجو الجميل بعض الشيء أوقن بأني في حلم وأسأل الله أن لا تكون هذه جنتي وأن تكون مرور الكرام فقط وأن يرزقنا الجنة في الآخرة.

ولكن عندما أتذكر دياري وأهلي وأحبابي – وهم دائما على بالي – يدخلني الحزن وأريد أن أستيقظ من هذا الحلم فلو أن أحدهم مرض أو مات ولم أكن موجود عنده أو مت أنا أو مرضت من بجانبي بعد الله ، فأحاول أن أستيقظ من نومي بأي طريقة أو استخدم أسلوب آخر وهو أن أنام حتى إذا استيقظت أستيقظ وأنا في دياري

وأخيرا أسأل الله أن يردنا سالمين وألا يغير علينا وعلى كل غريب عن دياره وأن يونس وحشتنا ويؤمّن روعتنا ويستر عورتنا وأن يثبتنا على القول الثابت وأن يصلح شأننا كله ولا يكلنا لأنفسنا طرفة عين ولا أقل من ذلك.

Advertisements

الكاتب:

http://about.me/ahmed.alharthi

6 thoughts on “حلم موحش

  1. الاغرب من هذه الغربة أن تعيش في بلدك وبين أهلك وتحس بينهم بالغربة في كل شيء في التفكير وفي الحياة وفي الاسلوب …الخ
    ولكن كما قد قيل

    إن بعد

    الجوع شبع ، وبعد الظمأ ري ، وبعد السهر نوم ، وبعد المرض عافية ، سوف يصل الغائب ، ويهتدي الضال ،

    ويفك العاني ، وينقشع الظلام ..
    مع تمنباتي لك بالتوفيق والنجاح دكتوري المميز

  2. ومضــــــــــــــــــة برق … بإمكانك أن تحطم العصي والحجارة على عظامي

    لكن لن تستطيع كلمة منك أن تنال مني …..

    A flash of lightning … You can crash sticks and stones at my bones

    But not the word that you can gain from me
    من صمت الشاطئ …
    ومن الناحية الهادئة منه…
    سأقتبس من النور رسالة لي …
    لكي أحقق حلمي بعيدا عن ظلام التحطيم …
    بعيدا عن ذاك الفكر الذي يجعل من كياني عاصفة تهدد طموحي بالانهيار ..
    بعيدا عن أصداء الاستغراب العجيب من الموقف الرهيب …
    سأبني من العصي والحجارة موقف جلدا محصننا بالصبر والإرادة …
    وسأجعل من الكلمة الجارحة صفعة لامعة بكلمات صريحة وواضحة تبرق
    بلحن عظيم لكي يردد ويقول …
    كفى بالجرح أن يكون سببا في الوصول إلى قمة الفرح … بعزم وإرادة دون ترح … دام هناك قلب وعقل يتقبلان الجرح على أنه بداية للأمل ..

    فليس من الصعب أن أصمد أمام هبوب العاصفة ولكن من الصعب أن لا
    أستطيع إرجاع كياني عندما يسلب من بين يدي وأكون بين نسمات
    العاصفة مجرد تافهة …

    فعندما يصمت الشاطئ …
    وتقرب الليالي من المرام العالي …
    سأكتب كل ذكرياتي …
    بقلم زاهي الألوان …
    وأشارك دمعي الباكي …
    بأوراق بها كلمات …
    لأبحر في هوى الأيام …
    بقلب خافق دفاق …
    وأحكي قصة الغربة …
    وكيف الحال يتغير …

    فأواسي غربتي بحبال صبر على أمل اللقاء بمن أحببت ومن وددت
    فيا ليلي … ويا حبر قلمي … لا تعانقا أنين قلبي …
    في أني عن الصحب الكرام لا أغني …
    كونوا بعيدا …
    اقتربوا من أمنية حلمي … عندما يجول تفكيري ويرقص خاطري
    على طلل ذكرى ذاك الثغر الباسم الصافي …
    الذي يستقبلني بالقرب من المرام العالي …
    بكل حب وشوق حاني …
    يجعلني سعيدة بقية يومي …

    سأبتعد عن ذلك المكان …
    سأودع ببعدي قلبي الذي أحب ذاك المكان وعشق من فيه …
    سأودع ذكرياتي وأغترب …
    سأغترب لكن سأضع قلبي على رصيفات المكان …
    وأرحل بقلب جديدا فارغ من الأحاسيس …
    وعقل بعيد عن موال الذكريات القاسي الذي يراودني حتى في منامي …
    سأرحل وكلي أمل في الرجوع إلى الحضن الذي احتواني بصدق …
    سأرحل وكلي شوق في معانقة الأيادي التي مدت لي لتصافحني بعهد
    موثق بغرام الوفاء …

    من الآن سأفرغ حنيني على صفحاتك …
    وأداعب أدمعي على جنبات أدمعك …
    وأصون مشاعري ببثها لك وأتمنى أن لو تصوني قلبي وإحساسي …
    فأنا عيدي ليس بقطعة حلوى تحلي فمي …
    وإنما عيدي في كتاب أطوي صفحته الأخيرة على أمل الرجوع إلى قائمة الكتاب من جديد لأجد في فهرس الكتاب عنوان الرجوع إلى المكان القديم
    وأبحر بعيدا عن سماء غربتي لو لوقت قليل …

    فليس من الصعب أن تبتعد ولكن من الصعب أن تجد حين تبتعد لحظة
    قد تشابه لحظة جميلة عشتها مع شخص تحبه تبعد عنك الأسى حين تعيشها بصدق …

    نعم ….
    بعيدا عنك وعن كل شيء جميل أحييتيه في روحي ….
    سأشعر بالغربه …
    لأني لن أجد من يحتوي مشاعري بصدق كما كنت تفعلي معي …
    ولن أجد قلبا صادقا يحبني كقلبك …
    ولن أجد ابتسامة حانية تجعل صباحي مليء بفجر الأمل الرقيق الذي تطرقيه
    أنت على وريقات يومي …
    وإن وجدت … لن أستطيع أن أعيش تجربة ألم البعد مرتين …
    لأني حتما سأقضي على حبي ووفائي لك ولذكرياتي معك بألم جديد …
    فغربتي حلم يراودني ..
    سأخطوا خطواتي الأولى بعيد عن عالمكم ؟
    لأحقق حلما راودني منذ سنوات العمر الأولى ؟
    حلم دعاني لتحقيقه …. وتغلغل في أعماقي ….
    فشوقي له جعلني أغترب لأجله ؟
    حلمي هو سبب غربتي وغربتي هي سبب لتحقيق حلمي …
    فغربتي وحلمي مقترنين كصديقين حميمين …
    أحب حلمي ؟
    ولكني أمقت غربتي ؟
    وإن قلت متى فما زلت في بداية الطريق لتحقيق حلمي ؟
    وإن قلت طالت غربتي فطريقي طويل ؟
    آه مهما سجلت من مشاعر الغربة فلن أعطيها ما تستحق ….
    فإن قلت …. قاسية …. مريرة …. مؤلمة …
    فهذه ما هي إلا كلمات تكتب على السطور …
    أما الأحاسيس فداخل الجوف تضطرم كنار مشتعلة
    فإليك ….
    يامن تقرئي كلماتي ….
    إن كنت قد شعرت بغربتي فاستعلمي ما معناها ؟
    وإن لم تشعري بها فاستعلمي كم هي مؤلمه حين تجربيها أو تشعري بها ؟
    فحين يكون الحديث عن الغربة يصبح كل شيئا مهيبا …
    تصبح الكلمات أكثر جموحا …
    وخاصة عندما تكون الغربة سببا في أن تكون بعيدا عمن تحب ؟
    بعيدا عمن احتواك بصدق ؟
    بعيدا عن تلك الملامح الخالده التي تكسبك مع إشراق ضوء الصباح الحنان
    والدفء بأنه مازالت هناك ابتسامة تستقبلك كلما نظرت إليها …

    مي الغامدي
    Silence Beach

  3. نعيش بصمت ؟

    ونتجرع مرارة الغربة أيضا بصمت ؟

    تكوى قلوبنا بفضاعة الموقف ؟

    وتعالج بالرجوع إلى أرض بالحنين تشدو ؟

    نرسم الحلم ؟

    ونستيقظ لكن نجد أن هناك لا شيء ؟

    وأن كل ماكان خيال يحكي حقيقة بتمرد جفن العين حين غفى

    ونـــــــــــــــــــــــــــــام ؟

    ليت الحلم يحكي ؟

    وليت الخيال يصدق ؟

    وليت الحقيقة تبرهن ؟

    تمنينا كثيرا لكن ؟

    هل للأمنيات طريق ؟

    أما مازال الطريق مسدودا أما كل طموح يريده القلب

    والوجدان ؟

    هل ياترى سنتلاقى يوما أنا وحلمي بعيدا عن أجواء التمرد

    القديم والإحباط …

    أم سأصبح أنا وهو على قارعة الطريق نترجم لغة المساء …

    لاأدري سوى أنني أعيش رغم الضياء في ظلمة وشقاء …

    أنتظر من يمد لي يمينه ليعينني على البقاء …

    فما عدت أحتمل حلما موحشا يفزع غفوتي …

    ولا كلمات من صدى الجاهلية تهدد همتي …

    فأنا ماعدت أطيق الألم حينما يعانق لوحتي …

    لأني بحلمي سأبلغ قمتي …

    وأكون في الميدان كمن يحاكي الأنجم …

    كاليل بهيم بالأضواء يضحك …

    مي الغامدي …

    Dr.Mai

  4. كل الي اقدر اقوله ربي يوفك دنيا واخره ويكفيك شر ما يبديك ويبعد عنك الحسد والحاسدين وان يصخر عباده لك
    ويجعلك قرة لعين والدتك الغاليه واهل بيتك وكل من يعز على قلبك 00فانت مثال الرجل المسلم المخلص اولوفي البار بوالديه
    حفظك الله وبارك فيك ونولك مرادك امين يارب العالمين

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s