Posted in خواطر

ضع نفسك مكاني

kawadr.jpgأحيان يحس الشخص أنه دائما على صح في اتخاذ قراراته وخاصة إذا كان مسئول أو ولي أمر ولا يدري أنه ربما يتخذ قرار يكون على حساب شخص آخر فيكون هذا القرار قمة في الأنانية وهضم لحق الآخرين ولا يحس أنه أناني لأنه ليس في مكان الشخص الآخر ولو وضع نفسه في مكان الشخص لحس بالظلم والأنانية ، ولكن السبب على ما اعتقد في هذا هو الثقة الزائدة وعدم تقبل وجهة نظر الآخر أو إثبات ذات ولا يعلم ربما أن للآخرين حقوق ووجبات مثل ما له من حقوق و واجبات .

وافضل حل هو أن تضع نفسك مكان الشخص الآخر قبل اتخاذ أي قرار . و الاعتذار لكل شخص كنت أناني معه و هضمت حقه أو ظلمته.

وهذه قصة جميلة قرأتها وهي:

أن هناك رجل لديه ولد كان يصعب إرضاؤه أعطاه والده كيس مليء بالمسامير وقال له : قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص ،في الأسبوع الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة ,وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض,الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه ,أسهل من الطرق على سور الحديقةفي النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقةعندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة إلى أن يطرق أي مسمارقال له والده:

 الآن قم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك ، مرت عدة أيام وأخيرا تمكن الولد من إبلاغ والده أنه قد قام بخلع كل المسامير من السور قام الوالد بأخذ ابنه إلى السور وقال له: (( بني قد أحسنت التصرف, ولكن انظر إلى هذه الثقوب التي تركتها في السور لن تعود أبدا كما كانت )) عندما تحدث بينك وبين الآخرين مشادة أو اختلاف وتخرج منك بعض الكلمات السيئة,فأنت تتركهم بجرح في أعماقهم كتلك الثقوب التي تراها

أنت تستطيع أن تطعن الشخص ثم تخرج السكين من جوفه , ولكن تكون قد تركت أثرا لجرحا غائرا لهذا لا يهم كم من المرات قد تأسفت له لأن الجرح لا زال موجودا ، جرح اللسان أقوى من جرح الأبدان.

 وأسأل من الله العفو والعافية وأن يرني الحق حقاً ويرزقني إتباعه وأن يرني الباطل باطلاً ويرزقني اجتنابه، وخير الخطأين التوابين.

Advertisements

الكاتب:

http://about.me/ahmed.alharthi

2 thoughts on “ضع نفسك مكاني

  1. السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

    اخي ابو رامي
    احنست , لانك تطرقت الى موضوع يغفل عنه الكثير وانا منهم وهو الاهتمام بإحساس ومشاعر الاخرين قبل الاقدام على اي فعل قدتكون تعتقد انه الصواب لهذا الشخص , ويتضح لك فيما بعد انه ليس كذالك , او ان تقدم على فعل ويتضح لك فيما بعد انك بهذا الفعل اسأت إلى مشاعره او اضررت به من دون قصد منك .

    هذا الموضوع كبير ومهم ويطول فيه الحديث اشكرك ابو رامي على طرحك لهذا الموضوع

  2. وعليكم السلام

    شكرا لك ياأخي وعزيزي أحمد

    اعلم أن هذا الموضوع كثير من الناس يغفل عنه وربما البعض يعرفه ولكن يتجاهله ولا يذكره إلا إذا كان في نفس المكان.

    وشكرا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s