Posted in خواطر

يوم حلو ويوم مر

kawadr.jpg

أمس كنت في المستشفى أريد زيارة عمتي المهم بعد الزيارة  أريد أن أنزل من الدور الثالث وإذا بامرأتين نزلتا من المصعد ومعهم طفليهما وممرضتان يحملان الأطفال والوالدة كانت معي وتقولي أنهم صاعدين من كشك الولادة وقلت ما شاء الله و بعد نزولي من المصعد مررت بجانب الطواري ورأيت مجموعة من الناس يبكون على متوفى لهم ،  فأسأل الله رب العرش الكريم أن يرحم جميع الموتى.

 

واليوم أختي جابت بنت و الحمد الله أذنت في الأذن الأيمن و أقمة في الأذن الأخرى وبعدها فتحة عيونها بعدها  وفرحنا كثيراً  و بعد فترة و أنا جالس تفكرت في موقف أمس في المستشفى وأقول سبحان الله يحي و يميت، تجدنا فرحين بما رزقنا الله و هناك أناس تجد عندهم متوفين وتجدهم حزينين عليهم فهذا فرق بين الناس ولكن الله كامل العدل فمن حزن اليوم غدا تجده فرحا والعكس من كان فرحا اليوم تجده غدا حزين فلن يبقى أحد فرحا أو حزيناً على طول .فسبحان العادل  تجده يجعل بين الناس  يوم حلو و يوم مر.

Advertisements

الكاتب:

http://about.me/ahmed.alharthi

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s